أبناء بسيون “إيد واحدة” لدعم مسشتفى الحميات في مواجهة كورونا

بعد عزل قرية كفر جعفر، وإصابة أفراد من الطاقم الطبي في مسشتفى الحميات، ظهرت في الأيام القليلة الماضية معاناة في المنظومة الصحية بمركز ومدينة بسيون.

وعانت المنظومة من نقص حاد في أدوات الوقاية من فيروس كورونا، والوسائل اللازم توافرها للاستخدام في عمليات التطهير والتعقيم قبل وأثناء وبعد عمليات الكشف والعزل والتعامل مع المرضى.

النائب سامح حبيب، بادر بالتبرع بعدد 90 بدلة و80 زجاجة كحول للفريق الطبي بمستشفى حميات بسيون، والمركز الطبي في قرية كفر جعفر.

وتدخل “حبيب” لإحضار عدد ٢٠٠ كاشف سريع للفريق الطبى بالحميات، وكذلك التبرع بالتعاون مع تجار وكالة بسيون، لرصف المجمع الطبى بالأنتر لوك، حماية لمرضى الحالات الحرجة المطلوب نقلهم بالترولى .

من جانبه بادر أيضًأ النائب فؤاد حسب الله بتركيب عدد ٢ بوابة تعقييم بمدخلى المجمع الطبى ببسيون لخدمة مستشفى بسيون المركزى والحميات ومستوصف الصدر ورعاية الطفل.

أما الدكتور أحمد بيومى فقد بادر بالتبرع بعدد ٥٠ بدلة عزل قابلة للاستخدام، وطاقم نظارات واقية لمستشفى حميات بسيون لدعم وحماية الفريق الطبى .

ووجهت الإدارة الصحية بمركز ومدينة بسيون، الشكر للمتبرعين على مبادرتهم بدعم ومساندة الفريق الطبي في إطار مجهوداتهم المبذولة وتضحياتهم بأنفسهم وتعرض أهليهم وذويهم للخطر في سبيل مواجهة أزمة فيروس كورونا التي تجتاح البلاد، مناشدة أهالي مركز ومدينة بسيون بضرورة اتباع الإجراءات الاحترازية وإرشادات الصحة للوقاية من الإصابة بهذا الخطر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.