أحداث الحلقة الرابعة عشر من مسلسل النهاية

تستمر أحداث الحلقة الرابعة عشر من مسلسل النهاية في الإثارة والتشويق للمشاهدين بعدما تصدر محركات البحث جوجل ومواقع التواصل الاجتماعي، ويظل يوسف الشريف في حيرة وشك في سبب وجوده بالواحة وكافة اعتقاداته كانت خاطئة، كما يؤكد أن هناك إعصار ودمار قادم إلى العالم لا مفر منه، كأنه في كابوس ولن يقدر على إنقاذ نفسه ولا إنقاذ من حوله.

يجد المهندس زين في غرفته الشخص الذي يخبره بأن ما علمه من أرسلان كان حقيقة، وأن سبب وجود الواحة هو أن تكون ملاذا لمن يكون قادرا، وللعباقرة في مجالاتهم أمثال زين ليساهموا في بناء عالم جديد بعدما تنهي الحرب على العالم القديم، ويعده بأنه إذا أنقذ ما يمكن إنقاذه سوف يأتي بزوجته وابنه إلى الواحة ليوفر لهما الأمان المطلوب.

زين الروبوت

في مصنع إينرجيكو يذهب زين الروبوت للبحث عن الصاحب الذي استمع إليه أثناء سجنه، ويطلب منه أن يوصله إلى “المحروقي” وعلى الرغم من خروج هذا السجين كان صعبا إلا أن وجود الروبوت سهل المهمة على نفسه كثيرا وأخذه من بين جميع من وقفوا أمامه محاولين إيقافه اعتقادا منهم أن هذا شخصا عاديا وليس آلة.

زين الروبوت

يتقابل المحروقي بـ”زين الربوت” ليخبره بأن سبب مجيئه بنفسه إلى هنا ليس دليلا كافيا لجعله يتركه وشأنه، لكنه يتفاجأ بطلب الروبوت منه حيث أراد أن يشترك معه في صنع ال EC الذي كان يرغب المهندس زين الحقيقي في صنعه لإنقاذ البشرية من الحرب القادمة، ولا أحد يعلم فيما يفكر به هذا الروبوت، ولا أحدا يعرف بأنه غير حقيقي.

سعادة يفضح سر عزيز والآلة

على الجانب الآخر يستدرج تاجر الجملة “يسر” سعادة “محمود الليثي” في السر الذي يبقيه هو وعزيز بعيدا عن أنظار شرطة القدس المنتشرة في أرجاء البلدة بحثا عنهم وعن المهندس زين، ليعرف الحقيق كاملة وأن عزيز قام بإكمال ما فعلته صباح من تجميع أعضاء لتكوين آلة لشخص تحبه يدعى زين وأن هذه الآلة قامت بتدمير إنيرجيكو وهي في طريقها لإعلان الحرب على العالم أجمع.

سعادة

موت أرسلان

في نهاية الحلقة يرسل أرسلان فيديو إلى زين في الواحة ليخبره بأنه لديه معلومات جديدة تفيده وحقائق عن الواحة مؤكدا أنه إن لم يذهب إليه الآن لن يجده مرة ثانية، وبالفعل، بمجرد وصول زين إلى أرسلان اكتشف أنه لم يلحق بما لديه من حقائق، حيث وجد أرسلان على الأرض جثة لا أنفاس لها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.