أحمد فلوكس يكشف سر طلاقه لزوجته هنا شيحة.. “أنا راجل صعيدي”

 

كشف الفنان أحمد فلوكس سر طلاقه للفنانة هنا شيحة، وذلك أثناء استضافته في برنامج «شيخ الحارة والجريئة» عبر فضائية «القاهرة والناس»، مساء أمس الجمعة.

هنا شيحة جميلة وما تتعوضش.. بمليون راجل

وقال “فلوكس” أن طليقته “جميلة جدًا وماتتعوضش، وبمليون راجل”، متابعًا: “هنا شيحة لو طلبت أي حاجة اعملها لها”.

وأوضح أن سبب طلاقه من هنا شيحة أن طباعه صعبه، معقبًا: “طبعي صعيدي وهي طلبت الطلاق وأنا نفذت رغبتها”.

والد فلوكس يعترض على زواج ابنه من هنا شيحة

قال الفنان أحمد فلوكس، إن والده كان رافضًا عمله في الفن، مضيفًا : “كان عاوزني أشتغل في مجالي اللي هو التسويق، وده اللي حصل من سنة”.

وأكد خلال لقائه أنه أنقذ الفنانة هنا شيحة بعد الطلاق من الحبس بعد وقوعها في أزمة كبيرة، مشيرًا إلى أنها لو كانت محله لفعلت نفس الشئ، مشيرا إلى أنه يكن لها كل تقدير، ولا سيما بعدما وقفت بجانبه فترة مرضه، حيث كانت تتردد عليه فى المستشفى أثناء تصوير فيلم الديزل مع الفنان مع محمد رمضان، لافتا إلي أنه لم يتدخل في عملها خلال فترة الزواج، ولكنه لم يكن مرحبًا باشتراكها في هذا الفيلم.

مسلسل شاهد عيان

وتعود هنا شيحة لموسم الدراما الرمضانية هذا العام من خلال مسلسل شاهد عيان أمام النجم حسن الرداد، وتقدم فيه دور ندى، زوجة تحمل عبئًا من الماضي، ويتعرض زوجها لمفاجأة عائلية تقلب حياته وتؤدي به إلى دائرة من الشكوك بكل من حوله.

قصة حب جديدة في حياة “فلوكس”.. ويؤكد: بكره كلمة “بنشتري راجل”

وأشار «فلوكس»، إلى أنه يتمنى أن يرتبط بسيدة جميلة كانت زميلته في المدرسة، متابعا “أنا بحب أهزر مع الناس على السوشيال ميديا علشان كده قولت الكلام ده على حسابى، ولكن الرجالة محتاجة فلوس كتير علشان يتجوزوا، لأن الراجل بيعمل كل حاجة، وأكتر حاجة بتضايقنى في الجواز كلمة (بنشترى راجل) لأن الجملة ديه لو اتقالتلى هسيبها وهمشى.. جملة صعبة جدا”.

مشاوره الفني

وتابع: “أنا مادخلتش الفن عن طريق والدى بالعكس هو كان رافض، أنا دارس إعلام قسم تصوير، وأبويا كان عاوزني أشتغل في البيزنس، وبالفعل أنا دلوقتى فاتح شركة، لأن الفن مابقاش هو اللى تربينا عليه، وأكبر دليل على كلامى، أنى كنت بروح الجامعة بميكروباص.. يعنى تعبت في البداية”.

سر هجوم أحمد فلوكس على معتز مطر

وعن الفيديو الذي كان يهاجم فيه الهارب، معتز مطر، قال «فلوكس»: «أنا عمري ما هدخل حزب.. لكن وقت هجومى على هذا الشخص.. أي بنى أدم طبيعي هيهاجمه.. لأنه بيقول ادعاءات.. وكان من واجبى أقول الكلام ده.. أنا شفت عساكر وضباط وصف كلهم ناس بتسيب بيوتهم وبيروحوا معسكراتهم.. دول بيبنوا.. في الوقت اللى في ناس بتهد».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.