إيلون ماسك يزعم بناء الأهرامات بواسطة كائنات فضائية

بناء الأهرامات بواسطة كائنات فضائية قال أشرف محي، مدير منطقة آثار الهرم، إن ما نشره نشر مؤسس شركة تسلا، إيلون ماسك، من خلال تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر بشأن بناء الأهرامات ورمسيس أحد أشهر ملوك الفراعنة، لا يعدو عن كونه خزعبلات لكونه يتمتع بخيال واسع، وكان ماسك في تغريدته قال: “من الواضح أن كائنات فضائية بنت الأهرامات” ،وأشار إلى رمسيس الثاني باستخدام رمز تعبيري يظهر وجها يحمل نظارات سوداء، هو شكل يشبه الكائنات الفضائية”.

كما أوضح مدير منطقة آثار الهرم، أن مثل هذا الكلام ليس عليه دليل واحد على الإطلاق، حيث يوجد عدة أدلة على أن المصريين القدماء هم من بنو الأهرامات، فالاكتشاف العظيم الذي اكتشفه عالم الآثار الكبير الدكتور زاهي حواس ف وهو “مقابر العمال” التي ترجع إلى الأسرة الرابعة “2649- 2513 ق.م”، وهى المرة الأولى التي يتم فيها الكشف عن مقابر خاصة بالملك خوفو “2609 – 2584 ق.م”، وخفرع “2576-2551 ق.م”، خاصة لأن مئات المقابر الأخرى التي تم اكتشافها من قبل تعود إلى أواخر عهد الأسرتين الرابعة والخامسة “2649-2374 ق.م”.

كما أضاف أشرف محي: تعد اكتشافات الدكتور الكبير زاهي حواس لمقابر العمال بناة الأهرام، التي بدأها عام 1990، من أهم الاكتشافات الأثرية في القرنين العشرين والواحد والعشرين، لأنها تلقى الضوء على الفترة المبكرة للأسرة الرابعة، وترفض كل ما قيل بأن الأهرامات قد بنيت بالسخرة أو من خلال كائنات فضائية، لأن هذه المقابر تقع مباشرة إلى جوار الهرم بل وتطل عليه مباشرة ويؤكد الكشف أنهم لو كانوا عبيداً لما بنو المقابر في هذه المنطقة.

بناء الأهرامات بواسطة كائنات فضائية، وقال إن هناك اكتشاف أخر يدل على عدم صحة ما يقال حول أنه تم بناء الأهرامات من خلال كائنات فضائية وهى مدينة العمال التي كانت تتضمن مصنع لعمل الطعام مثل الأسماك المملحة “الفسيخ”، وبقايا حظائر تخص المواشي، والعلم يثبت هذا ولكن لا يوجد أي دليل على ما يشاع من خلال بعض غير المتخصصين والهواة، وعلم الآثار لا يعترف إلا بالدلائل الأثرية.

قد يهمك أيضا:

أكبر كذبة عرفها التاريخ ان من بنى الاهرامات هم الفراعنه تعرف علي الحقيقة كاملة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.