اضرار السيلوليت وكيفية التخلص منه

معرفة اضرار السيلوليت وكيفية التخلص منه تساعدك في استعادة الثقة بنفسك وإعادة الحياة من جديد إلى حياتك الزوجية، فهو وإن كان يوجد في الرجال إلا أنه أكث انتشارا في النساء نتيجة التغيرات الهرمونية وطبيعة جسم المرأة التي تقل فيها نسبة العضلات عن الرجل.

 

هل السيلوليت له أضرار؟

في الواقع فإنه من الناحية الصحية البحتة ليس هناك أضرار مباشرة من وجود السيلوليت، فهو أمر ناجم عن تراكم للدهون أسفل مناطق معينة من الجلد وعدم وجودها في مناطق أخرى، ويمكن أن يكون الوزن مثاليا ومع ذلك تنجم هذه المشكلة.

فهو أمر جمالي بحت لزيادة الثقة في نفسك والتمتع بحياة زوجية سعيدة وارتداء كل ما يحلو لك بعد شد الجسم.

 

كيف يمكن التخلص من السيلوليت؟

هناك عدة طرق مجربة يمكن بها أن تقللي من تلك المشكلة أو تتخلصي منها تماما ومنها:

1. الكريمات الموضعية:

وهي من أول الطرق التي يتم اللجوء لها عادة للتغلب على اضرار السيلوليت وكيفية التخلص منه، فهناك العشرات من منتجات محاربة السيلوليت والكريمات التي تستخدم مذيبات للدهون ووسائل لشد الجلد وتجد اغلبها متاح على موقع فيومان.

وتعتبر أكثرها كفاءة تلك التي تحتوي على الكافيين والريتينول، وهي لابد من تطبيقها يوميا لمدة من 3-6 أشهر لرؤية نتيجة فعالة، ولكنها في الغالب تكون كعامل مساعد وليس أصلي في التخلص من السيلوليت، كما يجب تجربتها في البداية على منطقة صغيرة من الجسم ومراقبة اي ردود فعل تحسسية لمدة 24 ساعة.

 

2. ممارسة التمارين الرياضية:

وهي الوسيلة المثلى مع الكريمات لشدة الترهلات الناجمة عن الحمل والولادة وفقدان الوزن، فهما يكملان بعضهمها البعض خصوصا إذا كانت التمارين خفيفة في المنزل وتستهدف المناطق المترهلة، ولكن لا ينبغي أيضا توقع نتيجة سريعة.

 

3. تفريش الجسم وهو جاف:

يُقال أن هذه التقنية من الوسائل الأساسية التي تحفز تدفق الدم والغدد الليمفاوية والتي لها دور فعال في التخلص من الدهون المتراكمة في مناطق محددة وتحفيز الجهاز العصبي وإزالة السموم.

لذا يمكن تطبيقها باستخدام لوفة نبتية طبيعية وتمريرها على الجسم وهو جاف بلطف لمدة تصل إلى 5 دقائق يوميا على الأقل، ويمكن البدء من القدمين والتحرك إلى أعلى.

 

4. خل التفاح:

إن دهن الجسم بخل التفاح المخفف 3 مرات يوميا أثبت نتائج فعالة في شد ونحت الجسم وسرعة التخلص من السيلوليت، كما أنه يحفز الدورة الدموية ويقضي على السموم.

5. الموجات فوق الصوتية:

وهو يعتبر من الإجراءات الطبية للتغلب على مشكلة السيلوليت، ويتم استهداف الدهون في البطن والفخذين للقضاء عليها، ويمكن أن تستغرق الجلسات من 2-3 أشهر، ويوصى دائما بأن تتواكب الموجات الصوتية مع علاجات أخرى للسيلوليت.

 

6. العلاج بالليزر والترددات الراديوية:

وفي هذه الطريقة يتم استخدام مزيج من الليزر وموجات الراديو لتدليك الجسم بالإضافة إلى الأشعة تحت الحمراء لتسخين المنطقة المطلوبة وتفتيت الدهون من أسفلها كما يمكن إدخال عملية شفط خفيفة أيضا.

ويظهر تحسن ملحوظ عادة بعد 6 أشهر من الجلسات والتي يجب أن تتم بالطبع على يد خبير مع استخدام منتجات طبيعية لتسريع النتيجة.

وفي النهاية بعد أن تعرفت على اضرار السيلوليت وكيفية التخلص منه فإن هناك أمر ضروري للغاية لابد من الاهتمام به وهو أن أي من الطرق السابقة لن تكون دائمة ما لم تحافظي على نظام حياة صحي.

فيجب تقليل السكريات بشكل كبير لأنها تزيد من تراكم الدهون السامة تحت الجلد، كما يجب أن تحافظي على ترطيب الجسم بتناول لترين من الماء يوميا حتى لا تتأثري مجددا بمسببات السيلوليت.

https://www.healthline.com/health/cellulite

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.