الإمارات.. حريق ضخم في سوق شعبي بعجمان (فيديو)

سيطرت فرق الدفاع المدني، اليوم الأربعاء، على حريق اندلع في سوق شعبي بالمنطقة الصناعية الجديدة، في إمارة عجمان بدولة الإمارات.

وقالت إدارة الدفاع المدني إنها أخمدت الحريق الذي اندلع في السوق الشعبي (السوق الإيرانية) بمشاركة فرق دفاع مدني من دبي والشارقة وأم القيوين.

ومن غير المعروف حتى الآن أسباب الحريق، بينما جرى إخلاء السوق من الباعة والمستهلكين.

وقال اللواء سلطان بن عبدالله النعيمي قائد عام شرطة عجمان، إن ”وحدات الدفاع المدني و25 من سيارات الشرطة والإسعاف حققت زمنا قياسيا في سرعة الاستجابة بالوصول لمكان الحريق خلال 3 دقائق فقط“.

وأشار إلى أن ”فرق الشرطة أخلت المبنى، وتمكنت من السيطرة على الوضع وحماية أصحاب المحلات وإبعاد الجميع من موقع الحريق، ما أدى إلى عدم وقوع أي إصابات أو وفيات جراء الحدث“.

واندلع الحريق في حوالي الساعة 6:30 مساء الأربعاء، وفقًا لصحيفة ”ذا ناشيونال“ الإماراتية الناطقة باللغة الإنجليزية.

وقالت الصحيفة إنه ”تم إخلاء مستشفى عجمان التخصصي كإجراء وقائي بسبب قربه الشديد من الحريق“.

وقال رجب الصاوي، الذي يملك متجرا مقابل السوق، إنه نبه خدمات الطوارئ بعد أن رأى دخانا يتصاعد.

وعلى الفور بدأت السلطات إزالة حواجز الطرق للسماح لطاقم الإطفاء بالوصول إلى مكان الحادث.

وقال عامل آخر، طلب عدم الكشف عن اسمه، إن العديد من الأشخاص حاولوا إخماد الحريق بواسطة طفايات الحريق من محلاتهم، لكنهم لم يتمكنوا من احتواء اللهب سريع الانتشار.

والسوق الشعبي في عجمان، الذي يضم عشرات التجار نقطة جذب شهيرة في عجمان، يستقطب الزوار من جميع أنحاء الإمارات.

ما سبب كثافة النيران بحريق سوق عجمان في الإمارات؟

قالت إدارة الدفاع المدني في عجمان بدولة الإمارات، إن ضخامة الحريق الذي اندلع في السوق الشعبي، اليوم الأربعاء، ناتجة عن البضائع التي أدت إلى سرعة انتشار النيران.

وساعدت طبيعة البضائع التي تشمل مفروشات، وأكشاكًا، وطاولات خشبية لبيع الخضراوات، ومواد بلاستيكية قابلة للاشتعال، على انتشار الحريق وكثافة النيران.

وأعلنت إدارة الدفاع المدني أنها أخمدت الحريق بمشاركة فرق دفاع مدني ”دبي، والشارقة، وأم القيوين“.

وأشارت إلى أنها ”سيطرت على الحريق في حوالي الساعة التاسعة مساء دون تسجيل أي إصابات“، وأنه تُجرى حاليًا عمليات التبريد.

فيديو الحريق:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.