البنت التى داست على المصحف انظر الى ماذا تحولت وما عقابها

البنت التى داست على المصحف

البنت التى داست على المصحف

البنت التى داست على المصحف : أثارة قصة تلك الفتاة جدلا واسعا على صفحات السوشيال ميديا ، فبعد ان داست على المصحف ، انظر الى ماذا تحولت تلك الفتاة التى تلبغ من العمر 28 عاما من سلطنة عمان ، وحازت قصتها على اهتمام الملايين من العرب .

قصة البنت التى داست على المصحف

ويقال ان تلك الفتاة كانت مغنية ، ولكن كان يحبها الكثير من الناس ، وكانت دوما ما تقرأ لها والدتها القرأن الكريم ، وكانت ترفض ذلك .

ودائما ما تكون غير متواضعة ، وتسمع الاغاتى ، وتقوم بارتفاع صوتها ، حتى الجيران كانت تشكى منها .

ولكن والدتها تعبت منها ، وقررت عرضها على طبيب نفسى ، وقال لها انها سلية ولكن حالته النفسية سيئة قليللا ، وبعد مرور يومين فعلت ما كانت تفعله قبل عرضها على الكبيب .

فقررت الام عرضها على شيخ روحانى ، وهولاء الاشخاص الذين يدعون انفسهم بالشيوخ وهم فى الواقع مشعوزون ، وقالوا لها انها سليمة وليس بها شئ .

واتضح لها انها فى كام قواه العقلية ، وان ما تفعله هو من نفسها لم يجبرها احد على فعله .

موضوعات مقترحة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.