تجميد البويضات بين التحريم والتعميم

تجميد البويضات بين التحريم والتعميم

 

تجميد البويضات : اصبح لاحديث فى مصر الا عنه ، فالجميع يراقب ويتابع ، ماذا يثجرى الان على مسرح الاحداث.

ويشاهد العامة من الناس المشهد بعين المترقب الذى يريد ان يدخل الى عمق القضية

لكن المواطن المصثرى والعربى لديه خوف كبير وتوجس من خوض التجربة.

سيدة مصرية قامت بتجميد بويضاتها وراحت تدعو النساء والفتيات لخوض التجربة من خلال مراكز طبية متخصصة

رأى الدين فى القضية هو التحريم شرعا.

رأى الطب هو التعميم وانتشار الفكرة لانها جيدة جدا لصحة المرأة

الجميع ينتظر ماذا ستصل الية الاحداث ، ويقفون على مقربة من الاحداث لعلهم يصلون الى حل امصل ولا يدخلون فى متاهات .

وبحسب صحيفة ” ارم نيوز”

و من الناحية الدينية، رأى الدكتور أحمد محمود كريمة، أستاذ العقيدة في جامعة الأزهر، أن تجميد البويضات ”حرام شرعًا“، بالنظر إلى تحديد طريقة واحدة للإنجاب، معتبرًا أنّ ”مثل هذه العمليات الجراحية تفتح الباب لمفاسد أخرى قد تكون غير محمودة العواقب“، وفق قوله.

واستدل بأنّ ”دفع المفاسد مقدَّم على جلب المصالح“، بالنظر إلى أنها ”قد تستخدم في المستقبل لأغراض وطرق غير مشروعة“.

اماالدكتور سامح حمودة، يقول ”تلقيح البويضات يكون بالضرورة بين الزوجين، ويجب الاقتصار على العدد المطلوب للزرع عند تلقيح البويضات“، أي يتم أخذ البويضات وتلقيحها وزراعتها في الأم، ولا يصح تخزين بويضات دون ضرورة ملحة.

لكن من الناحية الطبية، يرى الدكتور أحمد توفيق استشاري أمراض النساء والتوليد، أن عمليات تجميد البويضة ”اكتشاف علمي مهم“، يتضمن فوائد تتيح لكثير من السيدات تحقيق حلم الأمومة حال تأخرن في الزواج أو إصابتهن بمرض قد يؤثر على الحمل.

ودلل توفيق في تصريح لـ“إرم نيوز“ على فوائد تجميد البويضات بكونه يعالج مشكلة المتأخرات في الزواج، أو مريضات السرطان واللاتي تتلقين علاجًا كيميائيًا، والذي قد يتسبب بتلف البيويضات لدى هؤلاء السيدات، حيث يتم سحبها قبل الخضوع للعلاج وبعد التأكد من الشفاء تتم إعادة البويضة مرة أخرى للرحم.

تجميد البويضات

قد يهمك أيضا

بريطانيا تطلب الدعم لمواجهة المخاطر التى تتعرض لها السفن فى الخليج

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.