تركيا تتراجع : لا نرغب في الحرب مع مصر

حقيقة أن تركيا تتراجع في الحرب، أكّد مستشار الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، أن بلاده لا ترغب في الحرب مع مصر أو أي بلد آخر، حيث أن هذا يبدو تراجعًا من جانب تركيا بعد أيام من تفويض البرلمان المصري للرئيس عبدالفتاح السيسي بالتدخل العسكري في ليبيا.

حيث قال إبراهيم قالن، في مؤتمر حول ليبيا في بروكسل، الخميس، إنه ما من أحد يرغب في تحول ليبيا إلى سوريا ثانية، وسط تقارير عن نقل بلاده آلاف المقاتلين السوريين إلى الأراضي الليبية، وإعلان وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) وجود آلاف المرتزقة السوريين، حسبما ذكرت قناة “العربية”.

تركيا تتراجع في الحرب

ولفت مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى أن بلاده ليست لها الرغبة في دوام الحرب  في ليبيا بين الفصائل أو بين الدول، داعيًا إلى العودة إلى الاتفاق السياسي لإيقاف الحرب وإطلاق النار، حيث أكدت بلاده في وقت سابق تمسكها بشرط سيطرة حكومة الوفاق على مدينة سرت والجفرة من أجل الموافقة على الهدنة.

وقال: “إن تكديس المقدرات العسكرية في شرق ليبيا، لا يخدم أغراض المسار السياسي”، إشارة إلى تعزيزات الجيش الليبي، استعدادًا لأي هجوم مباغت على سرت.

وقامت تركيا، أمس الأربعاء، بالاتفاق مع موسكو بالإعلان عن تشكيل لجنة مشتركة للعمل على وقف إطلاق النار في ليبيا.

كما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بوصول دفعة جديدة من الموالين لتركيا تحتوي  علي مئات المقاتلين للأراضي الليبية، ما رفع عدد المرتزقة إلى 16500 حتى الآن.

وعن الخلاف الأوروبي، قال قالن إن تركيا لا تأبه بتهديدات العقوبات الأوروبية، معدا أن عضوية تركيا في الاتحاد تعزز دوره الإقليمي والدولي، وفق “العربية”.

وكانت تركيا قد حذرت من أنها لن تتردد في “اتخاذ الإجراءات اللازمة” في ليبيا لدعم فصائل حكومة الوفاق بقيادة فائز السراج، التي تواجه الجيش الليبي بقيادة المُشير خليفة حفتر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.