جيش مصر الأبيض على خط النار.. الأهالي يرفضون جثمانهم وإصابات بالجملة

يواجه جيش مصر الأبيض من الأطباء وأطقم التمريض وعاملون في قطاع الصحة في مصر حربًا شرسة فرضتها جائحة فيروس كورونا التي أصابت العالم.

ويقف جيش مصر الأبيض بأطقمه الطبية المرابطة على خطوط المواجهة الأمامية فى المستشفيات والمستوصفات والمراكز الطبية تستحق كل العون والدعم والتحية، إلا أنه رغم ذلك ما زالت هناك قلوب تفتقد الرحمة، وتأبى إلا أن تكون رادعة لكل خير يسير على وجه هذا الأرض.

أهالي مركز اجا بالدقهلية يرفضون دفن جثمان طبيبة توفيت بسبب كورونا

في موجة غضب شديدة، جددها عدد من أهالي مركز أجا في الدقهلية في قرية شبرا البهو فريك، بعد رفضهم دفن جثمان طبيبة إحدى جنود جيش مصر الأبيض توفيت متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا داخل مقابر القرية، بعد أن وصلت بسيارة إسعاف قادمة من مستشفى العزل في الإسماعيلية.

ونشب خلاف بين الأهالي وأسرة الطبيبة على دفنها بالقرية، الذين طالبوا بنقلها إلى قرية ميت العامل المجاورة لهم، لكونها هي مسقط رأسها، ورفضوا استكمال إجراءات الدفن، ولاتزال الطبيبة داخل سيارة الإسعاف فى محاولة لإقناع الأهالي بعدم خطورة الموقف، ووصل نائب مدير أمن الدقهلية، ومأمور مركز أجا، وضباط مباحث المركز، ومجموعة من الإدارة الصحية بالمركز، إلى القرية، بينما أصر الأهالي على موقفهم، وهو ما تسبب فى استمرار الجدال حتى الآن أمام المقابر، و لايزال الجدل دائرا حتي الآن.

وتدخلت أجهزة الأمن إلى قرية “شبرا البهو” بقيادة نائب مدير أمن الدقهلية، ومأمور مركز شرطة أجا، في محاولة منهم للتهدئة الأهالي، وتدخلت الإدارة الصحية لمركز أجا، لتوضيح عدم وجود أي خطورة من دفن الجثة، إلا أن الأهالي أصروا على رفضهم، وما تزال الدولة عاجزة عن التصرف فى الموقف .

إصابة طبيبتين ورئيس تمريض مستشفى العجمي

واستكمالًا لمواجهات جيش مصر الأبيض العتيق، أعلنت سهى مصطفى نقيب التمريض في الإسكندرية إصابة رئيس تمريض مستشفى العجمي للحجر الصحي بفيروس كورونا المستجد بعد مخالطتها أحد الأطباء الذين أصيبوا بالفيروس من خارج المستشفى كما أصيبت طبيبتان بسبب نفس الطبيب.

وأضافت نقيب التمريض أن حالة رئيس التمريض مستقرة للغاية ولا يوجد ما يدعو للقلق وأنه تم سحب عينات لكافة العاملين بالمستشفى وفي انتظار باقي نتائج التحاليل لكافة العاملين والتي تظهر تباعا.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.