فيروس كورونا يحرج مذيعة كاليفورنيا ويظهر زوجها عاريًا

فرضت جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد -19، التي غزت العالم دون رحمة، العزل المنزلي على العالم، وأجبر الجميع العمل من المنزل في أغلب البلدان.

وتسبب تفشي الفيروس المستجد، في تعرض الكثير لمواقف طريفة أو محرجة، بسبب الاجتماعات واللقاءات التي تتم عبر خاصية الفيديو كونفرانس، أو الأعمال التي تشبه ذلك، خاصة أولئك الذين يعلمون أمام الكاميرات.

فيروس كورونا يحرج مذيعة كاليفورنيا

ومن بين هؤلاء، كانت المراسلة التفلزيونية المحلية في ولاية كاليفورنيا ميليندا ميزا، إذ وقعت في موقف محرج للغاية، بحسب ما أفادت صحيفة “الصن” البريطانية، أمس الاثنين.

وكانت ميليندا تتحدث على الشاشة، فيما تعكس المرآة التي بجانبها، زوجها عاريا تماما في الحمام المجاور.

فيروس كورونا يجبر الصحفيين على العمل من المنزل

وتخضع ولاية كاليفورنيا للإغلاق التام بسبب الوباء القاتل كوفيد -19، الأمر الذي يتضمن إجبار الصحفيين، بمن فيهم التلفزيونيين على العمل من منازلهم.

وظهرت ميليندا على الشاشة بعدما طُلب منها ذلك، حتى تقدم نصائح للمشاهدات والمشاهدين حول كيفية تصفيف الشعر أثناء الحجر الصحي.

زوج ميليندا يغزو صفحات التواصل الاجتماعي من خلف باب الحمام

لكن في وسط العمل، لاحظ المشاهدون جسد زوجها العاري في الحمام المجاور وقد ترك الباب مفتوحا.

وسرعان ما انتشر الفيديو على شبكات التواصل الاجتماعي، وتباينت الآراء بشأن الواقعة، حيث أشار البعض إلى أنه كان يجدر بالصحفية أن تتخذ من غرفة المكتب أو المعيشة مكانا للبث، فيما قال آخرون إنه كان يجدر بالزوج أن يغلق باب الحمام.

انتبه أنت عل الهواء مباشرة بسبب فيروس كورونا

وهذه الحادثة ليست الأولى من نوعها، إذ تكررت مرارا في الأسابيع الأخيرة، لقطات طريفة خرج فيها آباء وأقارب العاملين أمام الكاميرات وقد خلعوا جزءا من ملابسهم.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.