في ذكرى العاشر من رمضان.. محمد سمير: المصريين حرروا سيناء وانتصروا على بارليف

قال العميد محمد سمير، المتحدث الرسمي السابق باسم القوات المسلحة، إن المصريين استطاعوا تحرير أرض سيناء في العاشر من رمضان، وخلصوها من أيدي الكيان الصهيوني المحتل، ورغم مشقة الصيام إلا أنهم هزموا خطر بارليف الحصين في أقل من ساعتين من بدء الحرب.

وأكد “سمير” أن المصريين أثبتوا للعالم أن المستحيل لا يمكن أن يكون أبدًا مصريًا، مشيرًا إلا أنه ما زال هناك قوى معادية يهيئ لها خيالها المريض وأوهامها الشيطانية أنها يمكنها بتخطيطها وتمويلعها ودعمها لبعض الرعاع والجذران من العناصر المتطرفة أن تدير ضد المحروسة حرب عصابات بالوكالة، تحقق من خلالها أحلامها الخبيثة وأطماعها الأبدية في النيل من أرض الفيروز الغالية.

وشدد المتحدث الرسمي السابق باسم القوات المسلحة، على أن الشعب المصري سيظل في رباط إلأى يوم الدين، حتى لو اجتمع العالم كله على النيل منه أو التعدي على ملليمتر واحد من أرض مصر الطاهرة، قائلًا: “الغلبة دائمًا لصاحب الحق الجسور، وأبناء مصر لا يمكن أن يفرطوا أبدًا فيما استرده الآباء”، مرددًا: “أقسمنا باسمك يا بلادى فاشهدى -أقسمنا أن نحمى حماك ونفتدى”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.