لبنى فتحي: إرادة المصريين حرة في الدفاع عن أمن بلادهم

الشعب الليبي وضع يده في يد الشعب المصري وقيادته وقواته المسلحة للتخلص من الخبائث

أكدت لبنى فتحي مقرر اللجنة النوعية للبيئة والطاقة في حزب الوفد أن موافقة مجلس النواب على إرسال عناصر من القوات المسلحة المصرية في مهام قتالية خارج حدود الدولة المصرية، يعبر عن إرادة المصريين الحرة في الدفاع عن الأمن القومي لبلادهم.

وأضافت مقرر اللجنة النوعية للبيئة والطاقة في حزب الوفد، أن القيادة السياسية الحكيمة المتمثلة في الرئيس السيسي تعي جيدًا ضرورة التلاحم العربي مع الأشقاء على الحدود وأهمية التماسك والوحدة في مواجهة الميليشيات الإرهابية والمرتزقة التي تحاول تحقيق مكاسب على حساب أمن وسلامة الشعوب الأخرى، وتتربص بمصالح الدول وثرواتها وتهدد استقرارها بمساندة دولة طامعة وحكام طاغية ضالة.

وأشادت لبنى بجهود القوات المسلحة المصرية التي استطاعت دحر الإرهاب من جذوره في سيناء وتدمير أوكار الجماعات الإرهابية والتنظيمات التكفيرية والعناصر المسلحة، مؤكدة أنها قادرة على دحر المحاولات التركية في ضرب الأمن المصري الليبي.

وأكدت مصر عبر تاريخها لم تكن دولة معتدية على الشعوب الأخرى، بل كانت دائمًا منبرًا للسلام والأمان، درع واقٍ لكل من يحاول الاقتراب من كرامتها ويسعى لسرقة ترابها الغالي، موجهة التحية للشعب الليبي الشقيق الذي أدرك مفهوم الوحدة العربية في تأمين الساحة السياسية والاقتصادية والاستراتيجية ووضع يده في يد الشعب المصري وقيادته وقواته المسلحة للتخلص من الخبائث التي تخطط لتغيير ملامح الشرق الأوسط لصالح أطراف أخرى شيطانية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.