لبنى فتحي ناعية طبيب الغلابة: كان رحيمًا بالناس وأفنى حياته في علاج الفقراء

نعت لبنى فتحي مقرر اللجنة النوعية للبيئة والطاقة في حزب الوفد، الدكتور محمد مشالي الشهير بـ “طبيب الغلابة” في محافظة الغربية، الذي وافته المنية فجر اليوم الثلاثاء.

وقالت “لبنى” إن طبيب الغلابة الدكتور محمد مشالي أفنى حياته في علاج الفقراء من المرض بمبالغ زهيدة وبدون مقابل أحيانًا، فكان مثالًا للطبيب الورع لملايين من الشباب والجيل الجديد في كل المجالات في زمن عز فيه الأنقياء الأتقياء من أهل الجود والعطاء.

وأكدت مقرر اللجنة النوعية للبيئة والطاقة، أن رحيل طبيب الغلابة أفقد المجتمع مُعلمًا ورسولًا للإنسانية في أبهى صورها، التفت إلى المساكين مداويًا وملاطفًا ونادرًا وفريدًا في شهامته وبارًا بوصية والده رحيمًا بالناس.

وأضافت، نعزي أنفسنا ونعزي الفقراء في رحيل مساعد المساكين والضعفاء، أسأل الله أن يغفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر  وأن يجعله من أهل الفردوس من غير حساب ولا سابق عذاب، ويُلهما ويُلهم أهله الصبر والسلوان، إنا لله وإنا إليه راجعون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.