مافيا إيطاليا توزع المساعدات مجانًا.. والحكومة تطالب مسن بدفع ثمن جهاز التنفس

باتت عاصمة الجمال دولة إيطاليا على صفيح ساخن، في ظل ما تشهده من إنهيار اقتصادي واجتماعي ودولي، بسبب غزو فيروس كورونا الذي خطف البلاد هناك إلى نفق مظلم.

هناك خطت الفيروس أرواح الآلاف، وبات كل دقيقة تمر هي بمثابة رحلة عذاب وخوف من الجميع، خشية أن يخطف الموت عزيز لديهم.

مافيا إيطاليا توزع الطعام مجانًا

في لفتة غير عادية لا توصف أبدًا، ساند زعماء عصابات المافيا في روما بلادهم للمرور من المحنة، حيث شوهدت العصابات وهي تقوم بتوزيع المساعدات الغذائية على المواطنين مجانًا، خاصة على الأسر الفقيرة التي نفدت منها النقود خلال فترة العزل المنزلي.

وتؤثر تداعيات الإغلاق في إيطاليا على ما يقدر بنحو 3.3 مليون شخص، ومن بين هؤلاء، يعيش أكثر من مليون شخص في الجنوب، وذلك وسط الحديث عن ضغوط على أصحاب المحلات الصغيرة لتقديم الطعام مجاناً، بينما تقوم الشرطة بدوريات في المتاجر في بعض المناطق لوقف السرقات.

وفي الأيام الأخيرة، كثفت الشرطة في نابولي وجودها في أفقر أحياء المدينة، حيث نظم رجال مرتبطون بالمافيا حملة لتوصيل الطرود الغذائية إلى المنازل. وبدأ القضاة بالفعل تحقيقاً ضد مجموعة من الأشخاص الذين تم استجوابهم أثناء توزيع الطعام على السكان المحليين.

ورغم تحذيرات البعض من أفعال عصابات المافيا، والتي تشير إلى أنها تقوم بذلك لجلب تعاطف وتأييد المواطنين، إلا المنظمات الإجرامية هناك لم يشغلها ذلك واستأنفت أعمالها، خاصة في مدينة نابولي.

عجوز يبكي بعد مطالبته بدفع ثمن جهاز تنفس صناعي.. والسبب؟!

غرّد أحد رواد موقع التغريدات القصيرة “تويتر”، قائلًا: “إنه بعد تحسن حالة الرجل البالغ من العمر 93 عامًا في إيطاليا في المستشفى ، طُلب منه دفع ثمن جهاز التنفس الصناعي ليوم واحد ، وبكى الرجل العجوز. نصحه الطبيب بعدم البكاء بسبب الفاتور، لكن الرجل العجوز تحدث بكلمات جعلت جميع الأطباء يبكون، والذي قال لهم أنا لا أبكي بسبب المال، الذي يجب أن أدفعه، يمكنني دفع كل هذا، لكن  أبكي لأني كنت أتنفس هواء الله منذ 93 سنة، لكني لم أدفع ثمنه أبداً، يستغرق الأمر 500 يورو لاستخدام جهاز التنفس الصناعي في المستشفى لمدة يوم واحد، هل تعرف كم أنا مدين لله؟  لم اشكر الله على ذلك من قبل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.