مدير مستشفي المقطم ينعي شهداء بئر العبد

نعي الدكتور سامي سعيد  عبدالغفار مدير مستشفي المقطم شهداء بئر العبد مؤكدا  أن هذه الأفعال الإجرامية تدل على خسة مرتكبيها وتجردهم من أدنى معاني الإنسانية، وعدم مراعاتهم لحرمة الدماء ولا حرمة هذا الشهر الفضيل.

وأكد عن ثقته في قدرة قواتنا المسلحة على القصاص لشهداء الوطن من تلك العناصر الإرهابية، والحفاظ على أمن الوطن واستقراره.

وتقدم  بخالص التعازي للقوات المسلحة ولأسر شهداء الواجب الوطني، سائلًا الله -عز وجل- أن يتغمدهم بواسع رحمته، ويسكنهم فسيح جناته، ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن ينعم على المصابين بالشفاء العاجل، ويحفظ مصر وأهلها من كل مكروه.

وأكد  أن هذه المحاولات الخسيسة مصيرها إلى زوال، وسيبقى الوطن آمنا مطمئنا، وسيذكر التاريخ من دافعوا عن الأوطان بحروف من نور، فى كتب التاريخ، مثلما نتذكر  نحن الآن الشهيد أحمد المنسى، ورفاقه، بكل الفخر والاعتزاز، بينما سيظل الإرهابيون وأعوانهم يلاحقهم  الخزى والعار، هكذا علمنا التاريخ دوما، أن الحق والخير والعدل ينتصر على الباطل والشر والظلم، “إن مصر صامدة في وجه هذا الإرهاب الأسود، ولن تثنيها هذه المحاولات عن المضي في طريق النهوض والتقدم”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.