مفتي الجمهورية ينعى وفاة الشيخ الطبلاوي نقيب القراء المصريين

الشيخ الطبلاوي

وفاة الشيخ الطبلاوي

نعى فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام – مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم- القارئ الشيخ محمد محمود الطبلاوي – نقيب قراء ومحفظي القرآن الكريم في مصر- الذي وافته المنية مساء اليوم عن عمر ناهز  86 عامًا.

وقال مفتي الجمهورية في بيان له إن الراحل الكريم كان أحد أعلام القراء المصريين وقد تلا آيات القرآن الكريم بصوته العذب وأبدع في تلاوته فأوصل معانيه إلى قلوب الناس.

وتوجه فضيلة المفتي بخالص العزاء إلى أسرة الشيخ الطبلاوي ومحبيه، داعيًا الله أن يغفر له ويرحمه ويشفع فيه القرآن الكريم فيكون له نورًا.

الشيخ الطبلاوي

هو الشيخ محمد محمود الطبلاوي، من مواليد (14 نوفمبر 1934 – 5 مايو 2020) قارئ قرآن مصري ويعد أحد أعلام هذا المجال البارزين، من مواليد حي ميت عقبة التابع لمحافظة الجيزة، وتعود أصوله إلى محافظتي الشرقية والمنوفية.

تزوج الشيخ الطبلاوي مبكراً في سن السادسة عشرة من عمره. قرأ القرآن وانفرد بسهرات كثيرة وهو في الثانية عشرة من عمره ودعي لإحياء مآتم لكبار الموظفين والشخصيات البارزة والعائلات المعروفة بجوار مشاهير القراء الإذاعيين قبل أن يبلغ الخامسة عشرة واحتل بينهم مكانة مرموقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.