جريمة تهز لبنان.. مقتل عارضة الأزياء زينة كنجو خنقا على يد زوجها – إرم نيوز

جريمة تهز لبنان.. مقتل عارضة الأزياء زينة كنجو خنقا على يد زوجها – إرم نيوز

تاريخ التحديث:

تاريخ النشر:

قتلت عارضة الأزياء اللبنانية زينة كنجو خنقا على يد زوجها المدعو إبراهيم غزال في منطقة عين المريسة بالعاصمة بيروت.

2021-01-EtDZ808XIAAvWRC

وقالت وسائل إعلام لبنانية أن زينة كنجو سبق وأن تقدمت بدعوى عنف أسري أمام مفرزة بيروت القضائية.

2021-01-Screenshot_20210131_190659-1

وأضافت أن العارضة زينة كانت تنتظر الحصول على الطلاق قبل أن يقوم الزوج بإستدراجها يوم أمس إلى منزلهما لقتلها.

2021-01-WhatsApp-Image-2021-01-31-at-12.42.29-PM-1

وأفادت صحيفة النهار أن شرطة بلدية البيرة نقلت ليل أمس الجثة من منزلها في بيروت إلى مسقط رأسها في بلدتها السنديانة بعكار حيث دفنت على الفور.

2021-01-WhatsApp-Image-2021-01-31-at-11.44.03-AM

وكتبت النائبة رولا الطبش جارودي على حسابها في تويتر: ”في حلقة جديدةٍ من مسلسل جرائم العنف الأسريّ في لبنان، زينة كنجو، قُتِلت خنقًا في منزلها الزوجي في عين المريسة، فيما وُجّهت أصابع الاتهام إلى الزوج المتواري عن الأنظار. الى متى سنبقى تحت رحمة مجتمع شكّل لعقودٍ منظومة حماية للمرتكبين، تحت شعارات متخلّفة وغير إنسانية؟“.

وقالت ناشطة على تويتر تدعى ”Hayat Mirshad“ مطالبة بالعدلة لزينة: ”قاتل زينة كنجو نفذ جريمته صباح يوم أمس قام بخنقها ثم وبكل برودة أعصاب غطاها بالحرام وقام بترتيب المنزل وغادر، القوى الأمنية اكتشفت الجريمة مساء بعدما تلقت اتصال من أحد الأشخاص يبلغها بأن شخص قتل زوجته وتواصل معه ليساعده بالهروب خارج لبنان“.

وغردت آخرى تدعى ”Riham Jafari“: ”وصفته بالرجل الأكثر حنية فقتلها خنقاً زينة كنجو عارضة الأزياء اللبنانية ضحية جديدة في مسلسل جرائم قتل النساء لعدم وجود وسائل حماية النساء تم العثور عليها متوفاة خنقاً من قِبل زوجها. على الرغم من ابلاغها الجهات المختصة أنها تتعرّض للعنف المنزلي، الرحمة لها“.

وكتبت الإعلامية اللبنانية ”Nadia Bsat“ أن الرسالة الصوتية بين زوج زينة كنجو وشقيقتها إعتراف واضح وصريح مِنه بأنَّه قتلها خنقاً.

وتساءل ”Mhّmd“ كيف استطاع الزوج القاتل من مغادرة لبنان، مغردا: ”زينة كنجو ضحية إجرام زوجها وضعف سلطة غير قادرة على حماية النساء. تقدمت زينة منذ فترة بدعوى عنف أسري أمام مفرزة بيروت القضائية، وكانت تنتظر الحصول على الطلاق قبل أن يقوم الزوج بإستدراجها أمس إلى منزلهم، ليخنقها، يغطّيها ومن ثم يغادر لبنان. كيف استطاع المغادرة؟“.



نسعد دائما بتفاعلكم معنا، يمكنكم ترك تعليق اسفل الموضوع، جميع التعليقات مفتوحة لزوار الموقع بشرط عدم التجاوز في حق احد او ازدراء الاديان.
خليك ترند مجلة الكترونية عربية تهتم بنشر اهم وابرز الاخبار والتحديثات حول العالم، جميع الاخبار والموضوعات المنشورة هنا ليست وجهة نظر المجلة ولكنها تحت مسؤولية المحرر

المصدر

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *