التخطي إلى المحتوى
راتب الحكم السعودي يصل لـ41 ألف ريال شهريًّا

أكد المستشار التحكيمي فهد المرداسي أن الحكم السعودي يحظى بدعم كبير غير مسبوق، لا يحظى به أي حكم آسيوي، غير دولة واحدة، هي اليابان. موضحًا أن المكافآت والرواتب التي يحصل عليها تصل إلى 41 ألف ريال شهريًّا. وبيّن أنه في عام 2000 كان الحكم الدولي السعودي يحصل على 450 ريالاً في المباراة، بينما يحصل اليوم على 6000 ريال على المباراة، وراتب شهري يعادل 41 ألف ريال في الشهر. وقال إن نسبة الحكام الذين كانوا لاعبي كرة قدم قليلة جدًّا.

يُشار إلى أن التحكيم شهد خلال الفترة الماضية موجة من الانتقادات من قِبل الجماهير بعد الأخطاء التي يرونها فادحة، وغيَّرت مسار الكثير من المباريات على الرغم من وجود تقنية فار. من جهة أخرى، قال مانويل نافارو، مدير دائرة الحكام في الاتحاد السعودي لكرة القدم، إن ثقته بأداء الحكم السعودي كبيرة، مشيدًا بما قدَّمه الحكام خلال الجولات الماضية، ولافتًا إلى أن الأخطاء المؤثرة منهم تكاد تكون معدومة هذا الموسم حتى الآن.

وأضاف: “بعد مرور الجولات الماضية نحن سعداء جدًّا بأداء الحكام السعوديين. بالطبع أمر طبيعي أن تحدث أخطاء؛ فالحكم بشر؛ يمكن أن يخطئ، مثله مثل اللاعب الذي يهدر هدفًا أو ركلة جزاء، ولكن نحن راضون عن أداء الحكام السعوديين؛ لأن الإعداد كان جيدًا جدًّا”. وأكد نافارو أن “تقنية حكم الفيديو المساعد تقلل الأخطاء، لكن لا تمنعها بشكل كامل؛ إذ يوضع في الاعتبار أن هذه التقنية مجرد تكنولوجيا، ولكن يستخدمها بشر كـ(أداة)؛ لذا فالأخطاء محتملة حتى مع استخدامها. هنا في السعودية راضون؛ لأن الأخطاء التي تقع يمكن تداركها فيما هو قادم، والأداء بشكل أفضل، كما أنها ليست تلك التي تؤثر على نتيجة المباراة”.

نسعد دائما بتفاعلكم معنا، يمكنكم ترك تعليق اسفل الموضوع، جميع التعليقات مفتوحة لزوار الموقع بشرط عدم التجاوز في حق احد او ازدراء الاديان.
خليك ترند مجلة الكترونية عربية تهتم بنشر اهم وابرز الاخبار والتحديثات حول العالم، جميع الاخبار والموضوعات المنشورة هنا ليست وجهة نظر المجلة ولكنها تحت مسؤولية المحرر

المصدر

التعليقات