التخطي إلى المحتوى
معلومات عن لقاح استرا زينيكا الكويت ومدى فاعليته

يبحث الكثيرون في الكويت عن أهم معلومات عن لقاح استرا زينيكا الكويت، الذي تم الاعلان عنه مؤخراً، رغبة منهم في الاطمئنان عن طبيعة هذا اللقاح وكيفية تخزينه ومدى فعاليته، وهل هذا اللقاح سوف يحقق المرجو منه أم أنه خدعة عالمية جديدة العديد من التساؤلات حول هذا اللقاح الجديد تؤرق المواطن الكويتي كما تؤرق الملايين حول العالم من جراء ما فعله فيرس كورونا، ومن خلال هذا التقرير سوف نحيبكم عن الأسئلة التي تجول في خواطركم.

لقاح استرا زينيكا الكويت الجديد

صرحت مصادر مسؤولة حول احتمالية وصول أولى دفعات لقاح “استرازينيكا – أكسفورد” إلى دولة  الكويت خلال شهر فبراير الجاري أو شهر مارس المُقبل، وأنه سوف يتم ذلك فور الانتهاء من تسجيل وترخيص اللقاح، وذلك للاستخدام الطارئ للجان المعنية بوزارة الصحة.

كما أفادت المصادر أن الإجمالي من الدفعات التي سيتم توريدها من اللقاح البريطاني إلى دولة الكويت قريباً قد يصل إلى ثلاثة ملايين جرعة، وأنه سوف يتم ارسالها  على دفعات طوال العام الجاري، ومن المقرر أن  يستفيد منها حوالي 1.5 مليون شخص، وتصل قيمة هذه الجرعات  (نحو 8 ملايين دينار)، وسوف يتم توريد نحو500 ألف جرعة إلى دولة الكويت خلال شحنتها الأولى.

كيفية تخزين لقاح “استرازينيكا”

أكدت المصادر أن تخزين لقاح “استرازينيكا” هو أحد أهم مزاياه، فهو لا يتطلب درجة حرارة باردة مثل باقي اللقاحات حيث يمكن تخزينه في الثلاجة العادية، بحيث تكون درجة  الحرارة تتراوح بين 2 إلى 8 درجات مئوية.

وجدير بالذكر أن هذه ليست التجربة الاولى للكويت من حيث اللقاحات التي وصلتها ، فقد حققت وصول الشحنة الثالثة من لقاح “فايزر بيونتيك” منذ وقت ليس بالكثير،  حيث تم نقلها مباشرة إلى الكويت لاستخدامها في التطعيم في أرض المعارض حيث كانت الدفعة  كافية لتطعيم الفئات المستهدفة، وهم المسنين والمرضى بالأمراض المزمنة.

وقد أكد المتخصصون في المناعة الإكلينيكية التابعين لوزارة الصحة،  أن التطعيم بتلك اللقاحات هو أحد أهم الوسائل التي يجب اتباعها للوقاية من الوباء، بجانب اتباع الطرق الاخرى، مثل ارتداء الماسك والتباعد الاجتماعي وغسل الأيدي باستمرار. 

التعليقات